الحرق

* الحرق : 

— ما هى درجات الحرق ؟
– أولا :حرق من الدرجة الأولى :

ويسمى حرق سطحى جزئى وعلاماته احمرار بالجلد مع الم خفيف وعادة يكون مع حروق آشعة الشمس او الاتصال بسائل سخن فى درجة منخفضة نوعيا او لسعة خفيفة لاقل من ثانيا لاى شىء حارق باستثناء بعض الحروق .
– ثانيا: حرق من الدرجة الثانية :

ويسمى سطحى عميق وعلاماته احمرار بالجلد وفقاقيع مائية وانفصال فى الطبقة السطحية للجلد مع الم شديد جدا وعادة يكون نتيجة سائل سخن جدا او الاتصال بجسم صلب ساخن لفترة بسيطة .
– ثالثا :حرق من الدرجة الثالثة

ويسمى حرق عميق كلى وعادة يكون فى الحروق الكيماوية والنارية والكهربائية والاتصال بجسم ساخن لفترة طويلة .
— ماذا تفعل فى حالة مشاهدة مصاب بالحرق ؟

1- اذا كان من الدرجة الاولى فيكفى وضع الماء البارد او الثلج لفترة لا تزيد عن ٣٠ ثانية على موضع الحرق مع استعمال المسكنات الخفيفة ان لزم الامر

2 – اذا كان من الدرجة الثانية نتيجة سائل سخن او غيره فافعل الآتى فورا :

١- ازالة المؤثر بمعنى اذا انصب السائل الساخن على الملابس مثلا فورا تخلع الملابس المتأثرة.

٢- غسل المنطقة المصابة بالماء البارد او وضع الثلج لفترات متقطعة على المنطقة المصابة .

٣- لا تقرب الانسجة المصابة بأى شىء مثلا لا تفجر الفقاقيع ولا تضع معجون أسنان ولا تزيل الجلد المحروق.

٤- فورا يجب الذهاب الى الجراح او جراح التجميل او المستشفى .

٥- فى حالة الحرق بالمواد الكيماوية لا تستعمل الماء أبدا حيث انه قد ينشر المادة الكيماوية على الجلد مما يزيد من مساحة الحرق.

* ملاحظة : فى حالة الحروق النارية العميقة يجب التخلص من الملابس المشتعلة والذهاب فورا الى المستشفى .
— المعلومات التالية مهمة جدا وقد تكون غائبة عن كثير من الناس بل وعن معظم الاطباء الغير متخصصين فى هذا الامر : 

– أولا :  فى حالة الحرائق الكثيفة فى المنازل مع تعرض المصاب لاستنشاق الدخان الساخن لفترة معينة هذا المصاب يجب ان يذهب الى المستشفى حتى وان لم يكن مصابا ظاهريا لانه من الممكن ان يكون اصيب بحرق تنفسى فى الرئتين نتيجة استنشاق المواد الحارقة .
– ثانيا :  بالنسبة للاطباء فى حالة التأكد او شبه يقين من وجود مصاب بحرق تنفسى يجب ان يحجز هذا المريض فورا فى العناية المركزة مع تركيب انبوب تنفس صناعى فورا لان المريض قد يصاب باختناق وتورم فى الحنجرة فى خلال الساعات البسيطة القادمة مما يكون هناك صعوبة فى تركيب انبوب له بعد ذلك وقد يؤدى بحياة المريض ويفقدها.
– ثالثا :  لا تسكب الماء على موضع الحرق بالمواد الكيماوية.
– رابعا : المواد القلوية مثل الصودا الكاوية أكثر خطورة وتدميرا من المواد الحمضية مثل حمض الكبرتيك(ماء النار).
– خامسا :  حرق الكهرباء ((الجهود العالية)) قد يبدو مساحة الحرق الظاهرية صغيرة ولكن فى الحقيقة قد تكون العضلات والأنسجة الداخلية تحت الحرق مدمرة ومتهتكة لذلك يجب الاهتمام فى فحص هؤلاء المصابين.
– سادسا :  كان فى الماضى يجب ان يغطى الجزء المحروق بالغيار الطبى ولكن أصبح الآن هناك خيار يسمى الغيار المفتوح أى دهن الجزء المحروق بكريم مناسب مع تركه مكشوفا شريطة عدم التعرض لأى تلوث خارجي .
* ملاحظة : فى الحروق من الدرجة الثانية او الثالثة اذا كانت نسبة الحرق فى الجسم أكثر من 30 فى المائة فى البالغين أو أكثر من 15 فى المائة بالأطفال فانهم يحتاجون الى تعويض سوائل بالمحاليل الوريدية بنسبة معينة معلومة لدى الأطباء.

د. عبد الرزاق داوود

التعليقات مغلقة.